المشتريات :
هي عبارة عن البضاعة التي تشتريها المنشاة التجارية لغرض الاتجار بها عن طريق إعادة بيعها مرى أخرى ، وتمثل البضاعة الواردة للمنشاة ، كما تعتبر المشتريات ذات طبيعة مدنية ، وذلك بجعل حساب المشتريات دائما في الطرف المدين( الا في حالات نادرة وفي غير عمليات الشراء) .
اما المشتريات الأخرى الغير متعلقة بعملية شراء بضاعة، شراء الأصول الثابتة التي تحصل عليها المنشاة بغرض استخدامها في النشاط مثل السيارات والحاسب الالي والآلات وغيرها من الأصول الثابتة فتسجل بجعل حساب الأصل في الطرف المدين ، ولا تسجل في حساب المشتريات ، بل يجب فتح حساب لكل اصل من هذه الأصول على حده وهناك ثلاث صور لعمليات شراء البضاعة وهي كما يلي : (استاذ دارس المزحاني )
1- شراء البضاعة نقدا .
2- شراء البضاعة بشيك .
3- شراء البضاعة بالأجل ( على الحساب )
4- مزيج ( نقدا وشيك واجل )
وبالتالي يتم جعل حساب المشتريات مدين في كلتا الصور السابقة و النقدية ، البنك ، الدائنين دائن .
مثال :
اشترت منشاة المزحاني بضاعة من منشاة اليمن بملغ 15000 ريال يمني وقامت بسداد ثلث المبلغ نقد وثلثه اجل والثلث الاخر بشيك .
فيكون القيد المحاسبي كالتالي :
15000من حـ / المشتريات
الى مذكورين
5000حـ/ الصندوق
5000حـ/ الدائنين (منشاة اليمن )
5000حـ/ البنك

متي تكون المشتريات دائنة
دائما المشتريات مدينة ولكنها
تأتى دائنة فى ستة حالات :
أولا :
ــــــ
عند سحب أحد الشركاء بضاعة بسعر التكلفة للاستخدام الشخصي
يكون القيد :
من ح/ جاري الشريك
إلى ح/ المشتريات
ثانيا :
ــــــــ
تحويل المشتريات إلى أصل ثابت
فمثلا لو قامت شركة بيع أجهزة كمبيوتر باستخدام جهاز أو أكثر من الأجهزة المشتراة بغرض إعادة بيعها
فى هذه الحالة قامت الشركة بتحويل جزء من المشتريات إلى أصل ثابت ويكون القيد :
من ح/ الأصل الثابت ( أجهزة الكمبيوتر )
إلى ح/ المشتريات
ثالثا :
ــــــــــ
التحويل من فرع لفرع
فإذا كانت الشركة تمتلك أكثر من فرع وحولت جزء من المشتريات إلى فرع آخر
يكون القيد :
من ح/ اسم الفرع
إلى ح/ المشتريات
رابعا :
ـــــــــــ
قيد الإقفال
تكون المشتريات دائنة
ويكون القيد :
من ح/ المتاجرة
إلى ح/ المشتريات
خامسا :
ــــــــــــــــ
الدفعات المقدمة
تكون المشتريات دائنة بمبلغ الدفعة المقدمة
سادسا :
ـــــــــــــــــ
خطأ ولابد من تصويبه بدلا من الكشط والشطب في الدفاتر
فمثلا إذا كان قد تم تسجيل مشتريات بقيمة أكبر من قيمتها عن طريق الخطأ فى هذه الحالة يتم تخفيض المشتريات بفارق الخطأ وتصبح المشتريات دائنة بهذه القيمة
فمثلا لو تم تسجيل مشتريات بمبلغ 100000 ج وقيمتها بالفعل 10000 ج وتم شراؤها نقدا وسجلت كالاتى :
100000 من ح/ المشتريات
100000 إلى ح/ النقدية
فهناك فرق 90000 ج ، يعالج هذا الفرق بتخفيض المشتريات ونجعلها دائنة كالآتى :
90000 من ح/ النقدية
90000 إلى ح/ المشتريات

ما هو الفرق بين مردودات المشتريات ومردود المبيعات ؟
مردود المشتريات يتم التعامل معه كإيراد بينما مردود المبيعات يتم التعامل معه كمصروف اي ان مردود المشتريات تشبه معاملة المبيعات و مردود المبيعات يشبه معاملة المشتريات و ذلك من الناحية المحاسبية طبعا.
بينما في قائمة الدخل يتم خصم مردود المشتريات من المشتريات للوصول لصافي المشتريات و يتم خصم مردود المبيعات من المبيعات للوصول لصافي ايراد المبيعات.

مردودات ومسموحات المشتريات(الجرد الدوري) :

عادة ما يقوم المشتري بفحص البضاعة المشتراة عند استلامها فاذا ما وجد ان نقصا او تلفاً بها او ظهر انها مخالفة للمواصفات المتفق عليها في طلب الشراء عندها قد يضطر المشتري الى اتباع احد حالتين وهما :
الحالة الأولى : قيام المشتري برد كامل المشتريات او جزء منها وتسمى هذه العملية مردودات المشتريات .
الحالة الثانية : احتفاظ المشتري بكمال المشتريات او بعضها على شرط تخفيض في تكلفة البضاعة المشتراة وذلك لعدم مطابقتها للمواصفات وتسمى هذه العملية مسموحات المشتريات .

أولا: المعالجة المحاسبية لمردودات المشتريات،

حيث تعتبر مردودات المشتريات من الحسابات ذات الطبيعة الدائنة( عكس المشتريات ) :
توجد حالتان للمعاجلة المحاسبية لمردودات المشتريات :
1- في حالة شراء البضاعة نقدا او بشيك :
في هذه الحالة يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية من خلال جعل حـ/ الصندوق أو البنك الطرف المدين وحـ/ مردودات المشتريات في الطرف الدائن ، ويكون القيد كمايلي:
من حـ/ الصندوق او البنك .
الى حـ/ مردودات المشتريات .
2- في حالة شراء البضاعة اجل ( على الحساب ) :
في هذه الحالة يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية من خلال جعل حـ/ الدائنون او الموردين في الطرف المدين ، وحـ/ مردودات المشتريات في الطرف الدائن ، ويكون القيد كمايلي :
من حـ/ الدائنين
الى حـ/ مردودات المشتريات
مثال عملي :
في 1/1/2021م اشترت منشاة المزحاني بضاعة من منشاة ال غانم بملغ 60000ريال على الحساب .
في 3/1/2021م ردت منشاة المزحاني بضاعة بملغ 8000 ريال لوجود بعض التلف فيها .
في 7/1/2021م سددت منشاة المزحاني المستحق عليها بالكامل نقدا .
المطلوب اجرء قيود اليومية في دفاترمنشاة المزحاني .
60000 من حـ/ المشتريات 1/1
60000 الى حـ/ الدائنين ( منشاة ال غانم ) 1/1
البيان : شراء بضاعة على الحساب من منشاة ال غانم .
8000 من حـ/ الدائنين ( منشاة ال غانم ) 3/1
8000 الى حـ/ مردودات المشتريات 3/1
البيان : رد جزء من البضاعة الى منشاة ال غانم لوجود بعض التلف فيها .
52000 من حـ/ الدائنين ( منشاة ال غانم ) 7/1
52000 الى حـ/ الصندوق 7/1
البيان: سداد كامل المستحق الى منشاة ال غانم نقدا .
ثانيا : المعالجة المحاسبية لمسموحات المشتريات :
1- في حالة شراء البضاعة نقدا :
في هذه يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية ، وذلك بجعل حـ/ الصندوق في الطرف المدين ، وح/ مسموحات المشتريات في الطرف الدائن ، وذلك على النحو التالي :
من حـ/ الصندوق
الى حــ/ مسموحات المشتريات
2- في حالة شراء البضاعة على الحساب :
في هذه الحالة يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية ، وذلك بجعل حـ/ الدائنين في الطرف المدين ،وحـ/ مسموحات المشتريات في الطرف الدائن وذلك على النحو التالي :
من حـ/ الدائنين ( منشاة كذا)
الى حـ/ مسموحات المشتريات
مثال على المسموحات :
في 1/1/ 2021م اشتريت منشاة المزحاني بضاعة من منشاة ال غانم بمبلغ 70000ريال .
في 2/1/2021م تبين ان هناك بعض التلف في البضاعة فسمحت منشاة ال غانم بملغ 9000 ريال من ثمن البضاعة .
في 7/1/2021م سددت منشاة المزحاني المستحق عليها لمنشاة ال غانم المبلغ بالكامل بشيك .
المطلوب اجراء قيود اليومية في دفاتر منشاة المزحاني .
70000 من حـ/ المشتريات 1/1
70000 الى حـ/ الدائنين ( ال غانم ) 1/1
البيان: شراء بضاعة على الحساب من منشاة ال غانم
9000 من حـ/ الدانين ( ال غانم ) 2/1
9000 الى حـ/ مسموحات المشتريات 2/1
البيان: اثبات مسموحات المشتريات
61000 من حـ/ الدائنين ( ال غانم ) 7/1
61000 الى حـ / البنك ( بنك اليمن )7/1
البيان :سداد المستحق لمنشاة ال غانم بشيك

مردودات ومسموحات المشتريات(الجرد الدوري) :

ثانيا : المعالجة المحاسبية لمسموحات المشتريات :
1- في حالة شراء البضاعة نقدا :
في هذه يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية ، وذلك بجعل حـ/ الصندوق في الطرف المدين ، وح/ مسموحات المشتريات في الطرف الدائن ، وذلك على النحو التالي :
من حـ/ الصندوق
الى حــ/ مسموحات المشتريات
2- في حالة شراء البضاعة على الحساب :
في هذه الحالة يتم تسجيل القيد المحاسبي في دفتر اليومية ، وذلك بجعل حـ/ الدائنين في الطرف المدين ، وحـ/ مسموحات المشتريات في الطرف الدائن وذلك على النحو التالي :
من حـ/ الدائنين ( منشاة كذا)
الى حـ/ مسموحات المشتريات
مثال على المسموحات :
في 1/1/ 2021م اشتريت منشاة المزحاني بضاعة من منشاة ال غانم بمبلغ 70000ريال .
في 2/1/2021م تبين ان هناك بعض التلف في البضاعة فسمحت منشاة ال غانم بملغ 9000 ريال من ثمن البضاعة .
في 7/1/2021م سددت منشاة المزحاني المستحق عليها لمنشاة ال غانم المبلغ بالكامل بشيك .
المطلوب اجراء قيود اليومية في دفاتر منشاة المزحاني .
70000 من حـ/ المشتريات 1/1
70000 الى حـ/ الدائنين ( ال غانم ) 1/1
البيان: شراء بضاعة على الحساب من منشاة ال غانم
9000 من حـ/ الدانين ( ال غانم ) 2/1
9000 الى حـ/ مسموحات المشتريات 2/1
البيان: اثبات مسموحات المشتريات
61000 من حـ/ الدائنين ( ال غانم ) 7/1
61000 الى حـ / البنك ( بنك اليمن )7/1
البيان :سداد المستحق لمنشاة ال غانم بشيك

كيف يتم معالجة التالف الطبيعى وغير الطبيعى فى العمليات الانتاجية؟
المعالجة المحاسبية للتلف الطبيعي للبضاعة :

يتم التوصل الى المواد التالفة عن طريق الجرد الفعلي للمواد ، ومن ثم يتم مطابقة نتيجة الجرد الفعلي مع الرصيد الدفتري للمواد بنفس التاريخ ، فيكون الفرق الحاصل بين الرصيد الفعلي والرصيد الدفتري بمثابة عجز ، اي ان الجرد الفعلي اقل من الرصيد الدفتري ( ومثال ذلك المواد القابلة للتبخر ) ، وفي حالة المواد التالفة نتيجة فقدانها للخواص الفنية ، فيتم حصرها ومعرفة تكلفتها الدفترية لتخفيض المخزون بقيمتها .يعالج هذا العجز او التالف كما يلي :من حـ / التالف الى حـ /المخزون الهدف من القيد السابق هو عمل تسوية بين الجرد الفعلي والرصيد الدفتري.ثم ياتي دور المحاسب في تحديد قيمة التالف الطبيعي والغير طبيعي من هذا التالف، ويسجل القيد التالي :من مذكورين حـ / تلف طبيعي حـ / تلف غير طبيعي الى حـ / التلف وبالتالي اصبح لدينا نوعين من التلف ، الطبيعي والغير طبيعي.
بالنسبة للتلف الطبيعي يتم تحميله للعمليات الانتاجية كما يلي :
من حـ / تكلفة البضاعة المباعة الى حـ/ التلف الطبيعي
وبهذا يتم اقفال حساب التلف الطبيعي واعتبار قيمته جزء من التكلفة .
اما اذا تم بيع هذا التلف الطبيعي ، فيتم تخفيض تكلفة :من حـ / الصندوق الى حـ / تكلفة البضاعة المباعة

المعالجة المحاسبية للتلف غير الطبيعي :بعد ان يقوم المحاسب بحصر قيمة هذا التلف ، يبدأ في البحث عن الاسباب التي ادت الى حصوله وتحديد المسؤولية ( محاسبة المسؤولية ) ، وهناك عدة اسباب تؤدي الى التلف الغير طبيعي :
1- تقصير امين المخازن في عمله :من حـ / امين المخازن الى حـ / تلف غير طبيعي واذا كان امين المخازن مؤمن عليه لدى شركة تامين :من حـ / شركة التامين الى حـ / تلف غير طبيعي
ملاحظة : اذا كان هناك فرق بين ما ستدفعه شركة التامين وقيمة التلف غير الطبيعي للمواد ، يتحمل امين المخازن هذا الفرق.
2- مسؤولية الادارة :يعتبر في هذه الحالة خسارة على المؤسسة ويتم تحميله لحساب الارباح والخسائر :من حـ / الارباح والخسائرالى حـ / التلف غير الطبيعي
ملاحظة هامة التالف الغير طبيعى يتحملة المتسبب عنة (امين المخزن او من اتلفة )