شركة ناشئة تسعى لإعادة إحياء الماموث الصوفي كبداية لإعادة العديد من الأنواع المنقرضة الأُخرى الى الحياة!

للوهلة الأولى، تبدو هذه الجملة كأنها مأخوذة من فيلم Jurassic Park،حيث نفس الحلم الخيالي بإحياء كائنات مُنقرضة منذ زمن بعيد:”لدينا الحمض النووي والتكنولوجيا والخبراء الرائدون في هذا المجال. بعد ذلك ، سيكون لدينا الماموث الصوفي، حي مرة اخرى.”

لكن هذا البيان حقيقي للغاية من شركة Colossal للتكنولوجيا الحيوية ومقرها ولاية دالاس الأمريكية، وهي جادة بشأن مهمتها في الهندسة الوراثية لإعادة إنشاء نسخة من الحيوان الذي يبلغ وزنه ستة أطنان والذي جاب سيبيريا قبل 10 آلاف عام بحلول العام 2027 وإعادته الى بيئته الأصلية مع بضع مئات من النُسخ الأخرى…

كيف انقرض الماموث أصلاً؟
العوامل الأكثر احتمالا للإنقراض هي الصيد الجائر البشري وتغيُّر المناخ. فقد عاش الماموث في فترة العصر الجليدي الأخير الذي بدأ قبل حوالي 1.8 مليون عام واستمر حتى قرابة قبل 11 ألف عام. عندها بدأ المناخ يصبح أكثر دفئاً ورطوبة، ماتت ثلاثة أرباع الحيوانات الكبيرة التي عاشت في بيئات مشابهة للتوندرا السيبيرية في ذلك الوقت، وكان الماموث أحدها. مات الماموث الأخير منذ 3700 عام في جزيرة رانجيل، قبالة الساحل الشمالي الشرقي لسيبيريا.

كيف ستتم إعادته الى الحياة؟
اكتشف الباحثون أنيابًا مُنحنية سليمة وعظامًا وعينات ماموث أخرى تحت الجليد السيبيري. باستخدام تقنية حديثة تدعى CRISPR-Cas9، وهي أداة لتعديل الجينات، يخطط علماء Colossal لربط أجزاء الحمض النووي المسترجعة من العظام بعناية مع الحمض النووي للفيل الآسيوي، والذي يتطابق بنسبة 99.6٪ مع الشفرة الجينية للماموث المنقرض. وسيتم وضع الجنين في رحم فيل أفريقي (أيضاً لديه قرابة جينية مع الماموث) وسيكون الحيوان الذي ستولده هذه العملية مشابهًا للماموث الصوفي، وإن لم يكن متماثلًا تمامًا في المظهر أو السلوك. وتأمل الشركة في إنتاج أول “mammophants” بحلول عام 2027.

يقول مؤسس الشركة أن الماموث الجديد سيكون لديه مناعة لفيروس الهربس الذي يقت*ل الأفيال الآسيوية بمعدلات كبيرة، وسيملؤ الماموث مساحة لطالما كانت خالية من الحياة في سيبيريا كما سيعطيهم الخبرة اللازمة للبدء في مشاريع أخرى، كإعادة إحياء طائر الدودو… ويُذكر بأن المخابرات الأمريكية CIA استثمرت في هذه الشركة أيضاً!

هل سيستطيع الماموث أن يعيش في زمن مختلف عن زمانه؟ وإذا نجا هل يحدث لنا كما في فيلم jurassic park؟ لن نعرف حتى نرى

الإعلان