قضت على ربع ثروته.. أسهم “تسلا” تهبط لأدنى مستوياتها خلال العام الحالي
فقد أغنى رجال العالم، إيلون ماسك، حوالي ربع ثروته خلال العالم الحالي، وذلك على إثر الانخفاض المستمر الذي تسجله أسهم شركة “تسلا” منذ إعلانه الاستحواذ على منصة التواصل الاجتماعي تويتر.

سجلت أسهم شركة تسلا هبوطاً، لتصل إلى أدنى مستوى لها هذا العام، حيث قضت على 12.3 مليار دولار من ثروة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك خلال جلسة واحدة.

وتواصل أسهم الشركة تسجيل انخفاض مستمر منذ إعلان ماسك الاستحواذ على شركة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقابل 44 مليار دولار.

ولا يزال ماسك أغنى شخص في العالم بثروة تبلغ 209.9 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، على الرغم من تراجع ثروته بأكثر من 60 مليار دولار هذا العام، أي ما يعادل الربع تقريباً.

ويتخلف في ذلك فقط، عن تشانغبينغ زاو، مؤسس “باينانس” أكبر بورصة عملات رقمية في العالم، والذي خسر بدوره 81 مليار دولار، ومؤسس أمازون جيف بيزوس، الذي فقد أيضاً 62 مليار دولار، ما يعادل ثلث ثروته هذا العام.

وبعد أن فقدت تسلا موقعها على مؤشر S&P Global، الذي يهتم بتصنيف الشركات وفقاً لمعاييرها البيئية والاجتماعية والحوكمة، قال ماسك في تغريدة على تويتر: “ESG كانت عملية احتيال”، متوقعاً أن “الهجمات السياسية” عليه سوف “تتصاعد بشكل كبير في الأشهر المقبلة”.

Exxon is rated top ten best in world for environment, social & governance (ESG) by S&P 500, while Tesla didn’t make the list!

ESG is a scam. It has been weaponized by phony social justice warriors.

— Elon Musk (@elonmusk) May 18, 2022
وكتب في تغريدة منفصلة: “في الماضي أعطيت صوتي للديمقراطيين لأنهم كانوا في الغالب حزب المودة. لكنهم أصبحوا حزب الانقسام والكراهية، وعليه فإنني لم يعد يمكنني أن أدعمهم وسأصوت للجمهوريين.”

وأضاف “الآن، شاهدوا حملتهم للحيل القذرة التي تتداعى ضدي.”