إيلون ماسك صرح أثناء اجتماع تيد 2022 مؤخرا في فانكوفر أنه ليس متأكدا من أنه يستطيع الاستحواذ على تويتر (الفرنسية)

وهذا قد اتخذ مجلس إدارة تويتر تدابير دفاعية لمواجهة رغبة الملياردير إيلون ماسك في الاستحواذ على موقع التواصل مقابل 43 مليار دولار.

وتبنى مجلس الإدارة “خطة محدودة المدة لحقوق حاملي الأسهم” والتي تُعرف أيضا بـ”حبة السم”.

وتحظر هذه الخطة شراء مالك واحد أكثر من 15% من أسهم الشركة، وهو ما يتحقق من خلال توفير فرص أمام المستثمرين لشراء أسهم إضافية بسعر مخفض.

وشرحت شركة تويتر خطتها الدفاعية لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، كما أصدرت بيانا أوضحت فيه أنها تحتاج إلى تلك الخطة بسبب العرض “غير المرغوب فيه وغير الملزم للاستحواذ على تويتر” من جانب ماسك.

ويعد عرض الاستحواذ “عدائيا” عندما تريد شركة ما الاستحواذ على شركة أخرى على خلاف رغبة إدارة الأخيرة، التي يمثلها في حالة تويتر مجلس إدارة الشركة المالكة لمنصة التواصل الاجتماعي.

وقال جوش وايت -وهو الخبير الاقتصادي المالي لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية- لـ”بي بي سي” (BBC) إن خطة “حبة السم” من بين “خطوط الدفاع الأخيرة التي يمكن تلجأ إليها الشركات للدفاع عن نفسها ضد عمليات الاستحواذ العدائية”.

وأضاف “نسميه أيضا الخيار النووي”، في إشارة إلى أنه الخيار الأخير للدفاع.

يسمى هذا التكتيك حبة السم أو الخيار النووي في إشارة إلى أنه الخيار الأخير للدفاع (رويترز)

وقال وايت إن مجلس إدارة تويتر أوضح أنه “لا يرى أن العرض يقدم القيمة التي تناسب الشركة”.

وأضاف “لأن ماسك أشار إلى أنه ليس لديه استعداد للتفاوض بشأن سعر أعلى، مضى مجلس إدارة تويتر قدما في اتجاه حبة السم”.

وأشار خبير هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية إلى أن أسلوب التفاوض الذي استخدمه ماسك كان مفاجأة، لأنه إذا كان الهدف النهائي من العرض هو الاستحواذ على شركة تويتر، فلن تكون هذه هي “الطريقة الصحيحة” لتحقيقه.

وتابع وايت “أعتقد أنه لو كان (ماسك) جادا بالفعل في محاولة الاستحواذ، فعليه أن يبدأ بسعر ويترك الباب مفتوحا أمام التفاوض فيه”.

ومن المقرر أن تظل خطة تويتر الدفاعية حتى 14 أبريل/نيسان العام المقبل.

وقال باراغ أغراوال الرئيس التنفيذي لتويتر إن الشركة لن تكون “رهينة” لهذا العرض.

وفي غضون ذلك، قال إيلون ماسك -أثناء اجتماع “تيد 2022” (TED2022) في فانكوفر “لست متأكدا من أنني سوف أستطيع الاستحواذ عليها”، مؤكدا أن لديه “خطة بديلة” رغم أنه لم يعلن عن أي تفاصيل أخرى.

وأعلن ماسك عن شرائه 9.2% من شركة تويتر في وقت سابق من أبريل/نيسان الجاري، لكن ذلك لم يجعله المالك الأكبر لأسهم الشركة.

وكشفت شركة “فانغارد” (Vanguard) لإدارة الأصول أن صندوق الاستثمار الخاص بها يحتوي على 10.3% من أسهم تويتر.

وقال ماسك في وقت سابق إن تويتر تحد من حرية التعبير على منصتها للتواصل الاجتماعي، وردد تلك المزاعم في حديثه أمام مؤتمر فانكوفر.

وأشار إلى أن الدافع وراء هذه الصفقة يتمثل في زيادة حرية التعبير -وهو حق دستوري أميركي- على تويتر.