إن جل ما يطمح إليه الشخص الطبيعي، يمكن حصره في كلمتين جامعتين مانعتين هما المال والحرية، أو بالأحرى فلنقل الحرية المالية، فلا نجد في قاموسنا الإجتماعي والإقتصادي مايثير مشاعرنا ويجذبنا نحوه أكثر من هاتين الكلمتين، إن كنت لم تعي بعد هذا المفهوم الشيق، سنقربه إلى تصورك، ونجعلك بعد ذلك تسعى إلى تحقيقه، ثم نقدم لك بعض الطرق التي يمكنك إتباعها من أجل تحقيق ذلك.

مفهوم الحرية المالية

إن هذا المركب الذي نحن بصدد شرحه وبيانه، لا يحتاج منا كثيرا من اللغو واللغط، فمن أجل بيانه بوضوح، نقول إن المراد منه هو إمتلاك الشخص لمصادر عدة، تدر عليه من المال ما يكفيه بل ما يزيد عن حاجياته، بشرط أن تكون هذه المصادر موثوقة بها بحيث لا يعمد إلى العمل بشكل دائم ومسمتر.

 هذا ما نقصده عند رمينا لشخص بصفة التحرر ماليا، فهو يصبح غير مبال بالعمل ولا التفكير فيه، للأنه يمتلك دخلا من جهة أو جهات معينة تؤمنه على مستقبله، فإن قدر الله وحقق الشخص ذلك الجانب من الحرية المالية، يصير جل وقته مخصصا لحياته الشخصية، من أسرته والإستمتاع معها، إضافة إلى تخصيص فترة زمنية من وقته لتنمية ذاته وكذا العمل التطوعي الذي يزيده إحساس بالراحة والسعادة.

القواعد العشر لتحقيق الحرية المالية

تحديد أهداف الحياة

أن ترغب فقط في تحقيق الحرية المالية أمر غير مفهوم وغامض بالنسبة لهدفك السامي التي تسعى ورائه، ربما لم تفهم تلك الجملة؟ هذا الكلام يعني أنه يتوجب عليك أن تنحي الغبار عن كل ماهو مبهوم في طريقك لتحقيق الثراء المالي، فمن أجل ذلك خذ ورقة وقلم وآكتب المبلغ الذي تود آمتلاكه، وحدد أيضا المدة التي تكفيك للحصول عليه.

فإن أهداف الشخص تزيد قيمة واحتمالية في التحقيق كلما حددها وأظهرها لنفسك وبسطها أمام عينيه. بعد إنتهائك من وضع ذلك الهدف الأسمى الذي تطمح إليه تراجع قليلا وعش لحظتك التي أنت فيها وقم بترتيب كل ما يخصك من صغيرة وكبيرة وبدقة عالية من أجل الوصول إليه.

وضع ميزانية شهرية

يجب عليك في هذه الخطوة أن تضع لنفسك ميزانية شهرية، تخص أغراضك وأغراض المنزل ولا تغيرها مهما وقع، وتعمل على التمسك بها بنوع من الصرامة، فذلك يمكن إعتباره من أهم الحلقات التي تساعد على تحقيق الثراء المالي بشكل حر.

تجنب أخذ القروض

حاول ما أمكن أن تجنب أخذ القروض ذات الفوائد الكبيرة، فإنه لا يوجد شيء يبعدك عن بناء ثروتك كهذه القروض التي تقسم ظهرك، فهي تتضخم بشكل سريع كلما غفلت عليها مما يجعلك لا تستطيع السيطرة عليها، لذلك حاول أن تتجنبها ما أمكن.

ضع نظام تلقائي للمدخرات

لا تتراجع في تسجيل نفسك ضمن قائمة التقاعد الخاصة بعملك، والسعي وراء الإستفادة من كل ما يقدمونه من فوائد ومساهمات لصالحك، كما أنه من وجهة أخرى يمنحك الفرصة لتخليص المال من يديك والإحتفاظ به لصالحك خشية أن تنفقه في أمور تافهة.

لا تقارن نفسك مع الآخرين

لا تكن شخصا ساذجا، ترغب في أخذ كل ما يملك أقرانك أو جيرانك، فبمحرد أن يأتي نظرك على سيارة الجيران أو هاتف صديقك الباهض الثمن، لا تتردد في شراءه والحصول عليه، إقتنع وأظهر نفسك في قالب رضائي لما يجري حولك، بل بالفعل إطمئن لأنك تعلم جيدا أنك ستحصل على ماهو أفضل بكثير في مستقبلك.

الإطلاع على تقرير الإئتمان

لا تحتاج تقرير الإئتمان في كل جوانب حياتك، فأنت لست شخصا طائشا، فالإئتمانات المتعددة تكون غالبا للشخص الذي لا يمتلك شيئا من المبالات فيأتمن على سيارته وبيته بل وحياته، فالمهم في مايخص التأمين هو معرفة تقارير الإئتمان الضرورية التي يتوجب عليك فعلها وذلك كله من أجل معرفة سيرورة أموالك.

التفاوض

من الأشخاص من يتردد في التفاوض أثناء كل عملية شراء أو بيع، وتتعدد أسباب ذلك ومن بينها أن يكون المرء يخشى على نفسه نظرة الآخرين حوله، أو خوفا من إبداء السلعة رخيصة، فإن قمت بالتدرب على أن تكون متغلبا على هذه العوائق صرت توفر أموال كبيرة في كل سنة.

ولا تنسى أن هناك شركات تكون أميل مايكون إلى التفاوض، فذلك يمكنها من البيع بكميات كبيرة ووتيرة أكبر من المتاجر الأخرى، لذلك لا تتردد في التفاوض على كل صغيرة وكبيرة.

التعلم المستمر

إن المستثمر الذي يقرأ ويبحث بشكل دائم يكون أقرب للنجاح من غيره، فمواكبته للإخبار والتطوارت المالية التي تحدث داخل الأسواق تجعل منه رجلا حيويا مستمرا، فلا تتراجع في جعل نفسك باحثا عن كل الأخبار التي تنفعك في تجارتك ومشروعك على حد سواء.

عش تحت مستوى امكاناتك الخاصة

داوم نفسك على القناعة والرضى بما هي فيه، ولا تطلق لها العنان فإنها ستضرك وتعيق مشروعك الإثرائي، بل سوف لها وآجعل لها أملا فيما هو قادم في المستقبل، لا نقول هنا أن تعيش نوعا من الحياة القاحلة البعيدة كل البعد عن حاجياتها، لكن نقصد الأمور التي تفوق الحاجيات إلى الكماليات، وفر لنفسك وأهلك ما يحتاجونه من صحة وغذاء وملبس وكل ما تستقر به حياتكما.

ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي

لا يكمن الثراء المالي فقط في السعي نحو جمع المال وخلق مداخل مستقرة، بل عليك أيضا الإعتناء بنفسك بشكل أكبر فإن تجاهل صحتك سيعرضك إلى المرض وبالتالي لن تستطيع السير بشكل سليم نحو تحقيق هدفك، لذلك داوم على ممارسة الرياضة وتناول وجبات مفيدة ترجع على صحتك بالنفع لكي تكون قادرا على الإستمتاع بحياتك.

قواعد مجملة لتحقيق الحرية المالية

  • القيام بوضع مخطط واسع لتحقيق أهداف الحياة والعمل عليها، وذلك بعد تحديد جميع تلك الأهداف كبيرها وصغيرها.
  • تخصيص دخل وميزانية تكون وراء تلبية حاجياتك وعدم مخالفتها ولو لأي سبب.
  • العمل على تسديد جميع الديون وعدم حمل أعبائها وثقلها.
  • البحث عن شخص تجعله مستشارا لك، ثم فتح مشروع لإستثمار والشروع فيه.
  • العلم بجميع القوانين الضرائبية والجبائية التي تخص مشروعك.
  • خلق بعض المدخرات المالية.
  • تجنب الإسراف في صرف المال، والعمل على الإقتصاد ما أمكن ذلك.
  • تخصيص قدر من المال لحالات الطوارئ لديك.
  • عدم اللامبالات بخصوص نفسك وصحتك.

كانت هذه معظم القواعد التي إعتمد عليها جل الأثرياء حول العالم، حتى وصلوا إلى ماهم عليه، من أجل سلوكك مسلكهم لا تتخلى عنها.