أول ماكينة صراف آلي للبتكوين.. وباقي العملات المشفرة عالميا يصل هندوراس

تتيح الماكينة للمستخدمين الحصول على بتكوين وإيثريوم باستخدام عملة ليمبيرا المحلية في هندوراس (رويترز)

لقد قدم مشرعون في بنما مشاريع قوانين تنظم استخدام بتكوين مع اعتبارها عملة قانونية

وقد افتتحت أول ماكينة صراف آلي للعملات المشفرة في هندوراس هذا الأسبوع، إذ دعا داعمو البتكوين إلى تحفيز الطلب على الأصول الافتراضية بعد أن أصبحت السلفادور المجاورة أول دولة تعتبر البتكوين عملة قانونية.

وتتيح الماكينة، والتي يطلق عليها محليا اسم “لا بتكوينيرا” للمستخدمين الحصول على بتكوين وإيثريوم باستخدام عملة ليمبيرا المحلية، وتم تثبيتها في برج إداري بالعاصمة تيجوسيجالبا من قبل شركة “تي جي يو كونسلتنغ جروب” (TGU Consulting Group) الهندوراسية.

وقاد خوان ماين (28 عاما) الرئيس التنفيذي الجهود المبذولة لإحضار أجهزة الصراف الآلي إلى هندوراس، على أمل نشر ثقافة الأصول الافتراضية بين المواطنين من خلال التجربة المباشرة.

وبحسب ماين فإنه لا توجد حتى الآن طريقة آلية لشراء العملات المشفرة.

وأضاف “كان عليك أن تفعل ذلك مع شخص آخر بشكل مباشر، بأن تبحث عن أحد مستعد للقيام بذلك، ومقابلته شخصيا مع حمل مبلغ ما من النقود، وهو أمر غير مريح وخطير للغاية نظرا للبيئة في هندوراس”.

واليوم الجمعة، بلغت إيثريوم 3237 دولارا، وسجلت بتكوين 48140 دولارا.

السلفادور أول دولة تعتبر بتكوين عملة قانونية (غيتي إيميجز)

وإذا حظيت الخدمة بالرواج، قال ماين إنه يأمل في تركيب المزيد من ماكينات الصراف الآلي للعملات المشفرة.

ولإجراء عملية شراء، يتعين على المستخدم عمل مسح للهوية الرسمية وإدخال بيانات شخصية مثل رقم الهاتف.

وتابع ماين “العديد من مطوري البرمجيات في هندوراس يتلقون رواتبهم بالفعل بالعملات المشفرة” مضيفا أنه “سيكون أيضا خيارا أقل تكلفة لإرسال التحويلات”.

كان الكونغرس في السلفادور قد وافق في يونيو/حزيران الماضي على اقتراح من الرئيس نيب بوكيلي لجعل البلاد الأولى على مستوى العالم تتبنى بتكوين عملة قانونية.

وفي دولة أخرى بالمنطقة، قدم مشرعون في بنما مشاريع قوانين تنظم استخدام بتكوين مع اعتبارها عملة قانونية. المصدر : رويترز