أدَّى النمو والتطور الاقتصادي الكبير إلى حركة الأفراد وتنقلهم بشكل دائم؛ ممّا أدى إلى تداخل عناصر الاستثمار ورؤوس الأموال بين الدول، فأصبحت تخضع لأكثر من سلطة جبائية، حيث أن كل سلطة جبائية تحاول الحصول على مبلغ الضرائب المالي الخاص بها وبمقدار الخدمات التي تقدمها؛ الأمر الذي أدَّى إلى حدوث الازدواج الضريبي.

الازدواج الضريبي هو فرض أكثر من ضريبة على نفس رأس المال أو الدخل، وقد أبرمت العديد من الدول اتفاقيات اقتصادية فيما بينها، ويمكن تقسيمها إلى اتفاقيات ثنائية واتفاقيات متعددة الأطراف، وكلها نتيجة لمجموعة من الاكرهات التي تحيط كل الاقتصادات الناشئة وحتى القوية، من بيينها بعض (الاتفاقيات) المكملة على راسها المتعلقة بالضرائب خاصة الإعفاء الضريبي اوالازدواج الضربي نظرا لارتفاع نسبة الإحصائيات لهذه الأخيرة عملت مجموعة العشرين على وضع قائمة للبلدان التي تتهمها بأنها ملاذات ضريبية، ويجب على كل دولة ان توقع أتفاقيات لمنع الأزدواج الضريبي ليتم شطبها من القائمة الرمادية التي وضعتها دول مجموعة العشرين

مفهوم الازدواج الضريبي:

نتج عن ظهور حالة أو ظاهرة الازدواج الضريبي العديد من المناقشات والدراسات والمباحثات، بين رجال الأعمال الذين يتنقلون في السفر بين الكثير من الدول. وبناءً عليها يترتب عليهم العديد من الضرائب. ويرتكز مفهوم الازدواج الضريبي على تكرار فرض المبالغ المالية والضرائب على نفس الشخص، سواء من قبل طرف واحد أو أكثر من طرف.


وتم تعريف الازدواج الضريبي بناءً على منظمة التعون والتنمية الاقتصادية بأنّه “هو تحصيل نفس الضريبة أو ضريبة مشابهة في دولتين مختلفتين أو في دولة معينة”.


شروط الازدواج الضريبي:

أن تكون المادة أو الفئة الخاضة للضريبة نفسها بين الدول.

أن تكون يكون المُكلف (الدافع للضريبة) شخص واحد أو فئة واحدة.

أن تتشابه الضرائب التي تُفرض على المُكلّف.

أنّ تكون الفترة الزمنية التي دُفعت عنها الضرائب نفسها.

أنواع الازدواج الضريبي:

الازدواج الضريبي الداخلي:

يكون الازدواج الضريبي عندما تُفرض الضريبة نفسها على نفس الشخص الذي يقوم بدفع الضريبة. وعن الفئة الخاضعة للضريبة ذاتها في ذات ونفس المنطقة. وعادة ما يكون هناك أشكال متنوعة للازدواج الضريبي، بحسب طبيعة الدولة هل هي دولة اتحاد أم دوله عادية؟.


ففي الدول العادية تقوم الدولة بفرض قانون عام يخضع له جميع المقيمون في هذه الدول. أمّا في دول الاتحاد التي تتكوَّن من أكثر من ولاية، فتفرض الدولة قانونها الضريبي وتقوم دول الاتحاد بفرض قوانينها الخاصة.

الازدواج الضريبي الدولي:

يتحقق الازدواج الضريبي، عندما تقوم مجموعة من الدول بفرض نفس الضريبة على نفس الشخص الدافع له الضريبة.


وبما أنّ كل دولة تفرض قوانينها الخاصة بها، بناءً على مجموعة من الأُسس والقواعد والتشريعات المختلفة، فمن المحتمل أن يتحمل الفرد ضريبة نتيجة إقامته بدولة معينة. ويدفع الضريبة نفسها مقابل الجنسية التي يملكها. ومن الممكن أن تتحمّل الضرائب بصورة ثالثة، إذا كانت أمواله في دولة ثالثة فيؤدي ذلك إلى دفعة للضرائب 3 مرات.


ومن الممكن أن يكون الازدواج الضريبي مقصود أو غير مقصود، فمن الممكن أن يكون مقصود لغايات زيادة المبالغ المالية المحصلة من الضرائب أو يكون بغير قصد؛ وذلك بسبب غياب التنسيق والاتصال بين الجهات المختلفة التي تقوم بفرض الضرائب.