عندما تكون المدة بالأيام ومعدل الفائدة معدلاً سنوياً، فإنه يجب تحويل الأيام إلى سنوات (كسر من السنة) وذلك بقسمة المدة على عدد أيام السنة. وقد بينا سابقا أن عدد أيام السنة إما أن تكون 365 يوماً إذا كانت السنة بسيطة أو 366 يوماً إذا كانت السنة كبيسة. فإذا قسمنا على 365 أو 366 فنحن بصدد حساب الفائدة الصحيحة.

ولما كانت العمليات التجارية فى الحياة العملية تتسم بالبساطة والبعد عن التعقيدات الحسابية فقد جرى العرف التجارى والبنكى على اعتبار أن عدد أيام السنة هو 360 يوماً فقط بصرف النظر عما إذا كانت السنة بسيطة أو كبيسة. وفى هذه الحالة فإن الفائدة المحسوبة تسمى بالفائدة التجارية. ومما لاشك فيه أن الفائدة التجارية لمبلغ ما وبمعدل ما تكون أكبر من الفائدة الصحيحة لنفس المبلغ ونفس المعدل. حيث يكون المقام فى حالة الفائدة التجارية أصغر من المقام فى حالة الفائدة الصحيحة.

فإذا رمزنا للفائدة التجارية بالرمز (Pt) والفائدة الصحيحة بالرمز (Pm)، ولعدد الأيام بالرمز (t) فإن :

الفائدة التجارية = أصل المبلغ × المعدل × t/360
الفائدة الصحيحة = أصل المبلغ × المعدل ×t/ 365
وتجدر الإشارة هنا أن الأصل فى الفائدة أن تكون تجارية أى نقسم على 360 يوماً. فإن لم ينص صراحة على استخدام الفائدة الصحيحة فإننا سوف نستخدم الفائدة التجارية.
انواع الفائدة البسيطة:
تمت الاشارة فيما سبق الى ان التعامل مع الزمن بالايام قد أخذ اتجاهين، الاول يعتمد على الزمن القياسي، والثاني يعتمد على الزمن الفعلي، كما أن عدد ايام السنة هو الاخر يختلف بين زمن قياسي وزمن فعلي، اذ ان عدد ايام السنة القياسية هو (360) يوم بينما عدد ايام السنة الفعلية (365) يوم بالنسبة للسنة البسيطة و (366) يوم بالنسبة للسنى الكبيسة.
ولأن عنصر الزمن عندما يكون بالايام لابد من تحويله الى سنوات بتقسيمه على عدد ايام السنة، عليه يكون عنصر الزمن في هذه الحالة يتكون من بسط ومقام، وهنا ظهرت ثلاثة انواع من الفائدة وكالاتي:
1. الفائدة القياسية.
2. الفائدة التجارية.
3. الفائدة الحقيقية.