الملياردير ريتشارد برانسون مالك أحد الشركات …


زار احد الفروع فجأة ، ووجد احد الموظفين نائم(مسكه متلبس وبالجرم المشهود)

التقط صوره بجانبه ونشرها معلقا عليها…

( لكي تبقى شركتنا الأولى في إرضاء عملائها عمل هذا الموظف حتى التعب .. مما اضطره للراحة قليلا ) ..

بتصرفه هذا كسب ولاء الموظفين حين رأوا الصوره .. وكسب ثقة واحترام العملاء الذين لمسوا حنكته في الادارة …. ” فكر قيادي ” ….

هناك من يجرحك بأخلاقه ….وهناك من يحرجك بأخلاقه
الفرق اللغوي هي النقطة وفرق المعنى كبير.
الاداره فن *النجاح لا يأتي صدفة..