كلفة أو تكلفة (بالإنجليزية: Cost)‏

مصطلح اقتصادي يمثل أي شكل من أشكال التضحية في سبيل الحصول على منفعة. فإذا قيست بالنقود سميت نفقة نقدية وإذا قيست بالجهد أو الألم أو بما ضحي به في سبيلها من متاع سميت نفقة حقيقية. أو تمثل أيضاً أي شكل من أشكال التضحية المالية، سواء أثرت هذه التضحية في حقوق المساهمين أو المالكين خلال مدة معينة أم لم تؤثر.

وتعرف الكلفة بالمفهوم الاقتصادي بإنها مجموع ما تدفعه المنشأة من قيمة المواد والعمل والمصاريف غير المباشرة لإنتاج سلعة معينة.

أو بمعنى آخر، إنها ثمن ما تتحمله المنشأة أو الشركة من المواد وأجور العمال والنفقات الأخرى في أنتاج السلع والخدمات

كفاءة إنتاجية

هي إنتاج السلع والخدمات مع مزيج مثالي من المدخلات لإنتاج الطاقة الانتاجية القصوى بأقل قدر من التكاليف. تحقيق أقصى قدر ممكن من الأرباح لقاء تكلفة معينة، أو التقليل من التكاليف المترتبة على نتيجة ما. وقد يشير المصطلح كذلك إلى مرحلة عملية في الاقتصاد حيث لا يكون بالإمكان إنتاج مزيد من السلع دون تخفيض مستويات إنتاج منتجات أخرى

الكفاءة الاقتصادية

هو مصطلح يشير إلى الاستخدام الأمثل للموارد، وذلك بهدف تعظيم الإنتاج من السلع والخدمات. ويمكن القول أن أي نظام اقتصادي يعتبر أكثر كفاءة مقارنة مع نظام آخر (من الناحية النسبية) إذا كان يمكن من تقديم المزيد من السلع و الخدمات للمجتمع دون استخدام مزيد من الموارد.

الكفاءة من منظور إداري تعني القدرة على تحقيق الأهداف المحددة في زمن محدد مع مراعاة جودة المخرجات، وهو من مقاييس نجاح المؤسسات. أو هي الاستغلال العقلاني والأمثل والاقتصادي لموارد المؤسسة. أما الفعالية : مدى تحقيق المؤسسة لأهدافها بأقل تكلفة وأقل وقت ممكن.

تعني الكفاءة (Efficiency) (نسبة المخرجات الفعلية )المتحققة (إلى المخرجات القياسية أو المخططة)، ويمكن التعبير عنها كالآتي:

الكفاءة = المخرجات المتحققة (الإنتاج الفعلي) ÷ المخرجات القياسية أو المخططة (الإنتاج القياسي أو المخطط)

وهنا يتضح وجه العلاقة بين مفهوم الإنتاجية ومفهوم الكفاءة حيث ان الإنتاجية تعبر عن القدرة على الإنتاج في حين تعبر الكفاءة عن مدى تطابق الإنتاج الفعلي مع الإنتاج المخطط أي أن مؤشر الكفاءة يعد اختباراً معيارياً لمؤشر الإنتاجية. و يتضح من ذلك أن الإنتاجية تُعد قياس للقدرة على تحويل المدخلات إلى مخرجات وفقاً لمواصفات محددة وبأقل تكلفة ممكنة