مفهوم رؤوس الأموال

يعرّف رأس المال (بالإنجليزية: Capital) بأنه الموجودات المالية أو قيمتها المالية مثل الأموال المحتفظ بها في حسابات الإيداع، بالإضافة إلى المعدات الملموسة والمستخدمة في بيئات المصانع، ومرافق التصنيع، والإنتاج، كما يشتمل رأس المال على المرافق مثل المباني المستخدمة لتخزين السلع المصنعة.

مفهوم سوق رأس المال

ويعرف رأس المال بأنه الثروة التي تأتي على شكل أصول أو أموال، والتي تعبر عن القوة المالية للفرد، أو الأمة، أو منظمة، ويفترض بأنها متاحة للتنمية والاستثمار، بينما يُعرف رأس المال في المحاسبة بأنه الأموال المستثمرة في الأعمال التجارية من أجل توليد دخل، ويُعرف في الاقتصاد بأنه عوامل الإنتاج المستخدمة في إنتاج السلع والخدمات.

يعرّف سوق رأس المال (بالإنجليزية: Capital market) بأنه المكان الذي ينخرط فيه المشترون والبائعون في تجارة الأوراق المالية، بما في ذلك الأسهم والسندات، وتتم عمليات البيع والشراء من قبل المشاركين سواءً كانوا أفراداً أو مؤسسات.

استخدام رأس المال

يُستخدم رأس المال من أجل توليد وزيادة الثورة من خلال الاستثمار، ومن الأمثلة على رأس المال السيارات، وبراءات الاختراع، والبرمجيات، والعلامات التجارية، حيث تعتبر كل هذه العناصر عبارة عن مدخلات يمكن استخدامها من أجل تكوين الثروة إلى جانب استخدامها في الإنتاج، بالإضافة إلى أنه يمكن استئجار رأس المال مقابل رسوم شهرية أو سنوية لتكوين الثروة، أو يمكن بيعها عندما لا يُحتاج إليها بعد ذلك.

أنواع رؤوس الأموال

رأس المال المقترض

يتم استخدام هذا النوع من رأس المال في الأعمال التجارية مع إدراك أنه يجب سداده في تاريخ محدد مسبقاً، بالإضافة إلى أنه يجب تحديد الفائدة التي يجب دفعها لمالك رأس المال مقابل استخدام ماله، ويتم تعريف هذه الفائدة بأنه تكلفة استئجار رأس المال من أجل توسيع الأعمال، ويعتبر هذا النوع من رؤوس الأموال هو الأنسب للشركات الصغيرة خاصةً، وذلك لأنه يسهل التوسع ويمكن فهمه بسرعة من قبل العمال بفضل ملكية المنازل وطبيعة البنوك القائمة على المجتمع.

رأس المال الأسهم

يُعرف هذا النوع باسم القيمة الصافية أو القيمة الدفترية، وهو النوع المفضّل من قبل معظم الشركات لأنهم لا يضطرون لتسديده، إلا أنه يمكن أن يكون باهظاً كونه يتطلب قدراً هائلاً من العمل من أجل تنمية مشاريعهم في حال تم تمويلهم بهذه الطريقة، كما يُعرف هذا النوع بأنه رأس مال سهمي لأنه يتم استثماره نقداً من قبل المساهمين والمالكين في الشركة التي ليس لديها أي التزامات موازية.

رأس المال العامل

يعرف رأس المال العامل بأنه مقياساً للسيولة قصيرة الأجل للشركة، وهو الفرق بين الأصول المتداولة للشركة والالتزامات الجارية، كما يعرف بشكل خاص بأنه قدرة الشركة على تغطية ديونها والحسابات مستحقة الدفع وغيرها من الالتزامات الواجب دفعها في غضون عام.

رأس المال التجاري

يشير هذا النوع من رؤوس الأموال إلى مقدار الأموال المخصصة لشراء وبيع الأوراق المالية، ويختلف رأس المال التجاري عن رأس المال الاستثماري كونه محفوظ للمشاريع المجازفة، ويشار إليه أحياناً باسم التمويل، وقد يحاول المستثمرون تحقيق أفضل رأس مال تجاري من خلال توظيف مجموعة متنوعة من طرق تحسين التجارة، بحيث تعمل هذه الطرق على تحقيق أفضل استخدام لرأس المال من خلال تحديد النسبة المئوية المثلى للأموال المخصصة للاستثمار.

استثمار رأس المال

يتم استثمار رأس المال من خلال تشغيله في مشروع تجاري مع توقع الحصول على دخل، ثم استرداد رأس المال من خلال الأرباح التي حققتها الأعمال التجارية على مدى سنوات، كما يتم استثمار رؤوس الأموال في النفقات الرأسمالية وليس في المعاملات اليومية أو النفقات الأخرى.

ستخدامات رؤوس الأموال المستثمرة

يتم استخدام رؤوس الأموال المستثمرة من أجل توزيع رأس المال للاستخدامات طويلة الأجل، كما تستثمر الشركات رأس المال المستمر من أجل الحفاظ على العمليات الحالية للشركة وتوسيع الأعمال المستقبلية، بالإضافة إلى أن الاستثمار الرئيسي يكون في الأصول الثابتة وذلك من أجل زيادة القدرة التشغيلية، والحصول على الحصة الأكبر من السوق، ولتوليد المزيد من الإيرادات