الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هي الانتخابات الرئاسية الأمريكية التاسعة والخمسون (تُعقد كل أربع سنوات)، والتي أجريت يوم الثلاثاء 3 نوفمبر 2020. يصوّت الناخبون فيها لاختيار مندوبو المجمع الانتخابي بحسب الولايات، هؤلاء بدورهم سيصوتون في 14 ديسمبر 2020 اما بانتخاب رئيس و‌نائب رئيس جديدين أو إعادة انتخاب شاغلي المنصب المنتهية ولايتهم. عُقدت سلسلة الانتخابات التمهيدية الرئاسية والتجمّعات الحزبية خلال الفترة من شهر فبراير وحتى أغسطس 2020، وهي سلسلة انتخابات غير مباشرة يصوّت فيها الناخبون لاختيار مندوبين يمثلونهم في «المؤتمر الترشيحي» للحزب السياسي الذي يؤيدونه، في هذا المؤتمر يصوّت المندوبين لانتخاب مرشحي أحزابهم لمنصب الرئيس ونائب الرئيس. المرشحان الرئيسيان للحزبين هما الرئيس الجمهوري الحالي دونالد ترامب ونائب الرئيس الديمقراطي السابق جو بايدن. تُجرى انتخابات مجلس الشيوخ لعام 2020 وانتخابات مجلس النواب لعام 2020 ، إلى جانب العديد من الانتخابات المحلية الأخرى ، بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية.

أُجريت الانتخابات الرئاسية بالتزامن مع انتخابات مجلس النواب، ومجلس الشيوخ، ضمن عدة انتخابات على مستوى الولايات وعلى المستوى المحلي.

أطلق دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي الحالي الـ 45 ، حملة انتخابية للانتخابات التمهيدية الجمهورية؛ ألغت عدة مؤسسات رسمية تابعة للحزب الجمهوري حملاتها الانتخابية دعمًا لترشيح ترامب. أصبح ترامب مرشح الحزب الجمهوري الافتراضي في 17 مارس 2020، بعد حصوله على غالبية أصوات النواب المضمونة. أطلق 29 مرشحًا رئيسيًا حملاتهم الانتخابية للترشح عن الحزب الديمقراطي، وهو ما أفضى إلى أكبر ميدان للمرشحين لأي حزب سياسي في حقبة ما بعد إصلاح النظام الانتخابي في تاريخ السياسة الأمريكية.

أصبح جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، المرشح الافتراضي للحزب الديمقراطي بعد ما علّق السيناتور بيرني ساندرز حملته في 8 أبريل 2020، وقد كان آخر مرشح في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

قدّم الحزب الليبرتاري الأمريكي البروفيسورة جو جورغينسين مرشحة للحزب خلال مؤتمره المنعقد على الإنترنت في 23 مايو 2020، ما يجعل البروفيسورة جو جورغينسن أول امرأة في تاريخ الحزب الليبرتاري الأمريكي تترشح لمنصب الرئاسة.

يُعد بايدن وترامب على التوالي أكبر المرشحين الافتراضيين سنًا للأحزاب الرئيسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية؛ وفي حال فوز بايدن وتنصيبه رئيسًا، سيكون أكبر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية سنًا في منصب الرئاسة. إضافة إلى ما تقدّم، سيكون كلًا من المرشحَين، في حال فوز أحدهما، أول شخص من ولايته الأم يفوز في الانتخابات الرئاسية؛ بايدن عن ولاية ديلاوير، وترامب عن ولاية فلوريدا (إذ قد غيّر مكان إقامته إلى فلوريدا من نيويورك – محل إقامته عند فوزه في انتخابات العام 2016 الرئاسية).

من المقرر تنصيب الفائز بالانتخابات الرئاسية 2020 في 20 يناير 2021.