يُعرفُ الائتمانُ في اللغةِ الإنجليزيّة بِمُصطلحِ (Credit)؛ وهو عبارة عن عقدٍ بين شخصٍ يحصلُ من خلِاله على مَبلغٍ من المال من إحدى الجهاتالمموّلة سواءً أكانت بنكاً أو مؤسّسةً ماليّة، وأيضاً يُستخدَمُ مصطلحُ الائتمان للإشارةِ إلى العلاقةِ بين الأصول الماليّة للأفراد، وقيمة الالتزامات المُترتّبة عليهم والتي تظهرُ في التقريرِ الماليّ الخاص بالدخلِ . ومن التّعريفات الأُخرى للائتمان أنّه اتفاقيّةٌ بين مؤسسة مصرفيّة مثل: البنوك أو المؤسّسات الماليّة الاستثماريّة، وشخصٍ ما يُطلقُ عليه مُسمّى المُقترض أو العميل، ومن خلال هذه الاتفاقيّةِ تُودعُ الأموالُ الخاصّة في العميل في حسابه البنكيّ، وتَرتبطُ مَع بطاقةٍ ائتمانيّة يَستخدمها في الحصولِ على مَبالغ ماليّة كلّما احتاج لها، ويجبُ عليه التقيّدُ بالشروط الخاصّة في المؤسسة المصرفيّة المُزوّدة للبطاقةِ؛ حتى يتمكّن من استخدامها بطريقةٍ قانونيّةٍ وصَحيحة.

بطاقة الفيزا

بطاقة الفيزا هي بِطاقةٌ بلاستيكيّة وإلكترونيّة تَرتبطُ مع الحِسابات البنكيّة، وتساعدُ على استخدامِ المال المُتوفّر في الحساب مقابل خصمِ مبلغٍ ماليّ بسيط، لقاء الحصول على هذه الخدمةِ المصرفيّة؛ لذلك تعتبرُ بطاقةُ الفيزا من الأشياء التي لا يمكنُ الاستغناء عنها في البنوك، والتي تُستخدمُ في العديدِ من عملياتِ الشراء والبيع.

يعودُ استخدامُ هذه البطاقاتِ إلى مطلعِ القرن العشرين للميلاد، وتحديداً في عام 1920م؛ إذ استُخدِمَتْ للمرّةِ الأولى في الولايات المتحدة الأمريكيّة؛ من أجل تسهيلِ مجموعةٍ من العمليات الماليّة، ومِن ثُمّ شهدتْ انتشاراً واسعاً مع سعي البنوك إلى إصدار مَجموعةٍ من التّصميمات الخاصّة في هذه البطاقة، والتي أصبحتْ لاحقاً جُزءاً أساسيّاً من أجزاء العمل المصرفيّ والماليّ. استخدامات بطاقة الفيزا تُستخدمُ بِطاقة الفيزا في العديدِ من المجالات العامة، والتي توفّرُ الرّاحة والسهولة للفرد الذي يستخدمها؛ لأنها تُقللُ من الوقت والجهد المبذول في التعاملِ مع المال؛ وخصوصاً في حالةِ عدم توافر المبلغ الماليّ المطلوب في الوقت الحالي.

من استخدامات بطاقة الفيزا:

الحصولُ على المال من الحساب: هو من أكثر الاستخدامات انتشاراً لهذه البطاقة، ولعلّهُ أهمّها؛ لأنّ فكرة تصميم هذه البطاقة جاءت من أجل سهولة التعامل مع المال، والحصولُ عليه عند الحاجة له.

الدفع بواسطة البطاقة: هو من الطُرق الحديثة نسبيّاً للتعاملِ مع بطاقة الفيزا؛ إذ أصبحتْ تُستخدمُ في التسوق عند زيارة الأسواق والمحلات التجاريّة الكُبرى التي تستخدمُ هذا النوع من البطاقات في الدفع؛ لأنها تساعدُ على تغطيةِ المبالغ الماليّة الكبيرة، والتي قد لا تَكونُ مع المُشتري في ذلك الوقت.

التّعاملات المصرفيّة عبر الإنترنت: هي من أحدثِ استخدامات بطاقات الفيزا، والتي ظهرتْ بالتّزامنِ مع التطورات التكنولوجيّة وانتشارِ شبكة الإنترنت بين الناس؛ إذ تحولتْ العديدُ من التّعاملات المَصرفيّة الخاصّة في البنوك، أو الأمور التجاريّة من الاستخدام التقليديّ إلى استِخدامِ الإنترنت، بصفتها من إحدى الوسائل الحديثة، والتي ساهمتْ في توفير الأدوات التي تساعدُ على تسديد المبالغ الماليّة، مقابل عمليّات الشراء عن طريق مواقع المتاجر الإلكترونيّة عبر الإنترنت.

المميزات الأمنية لبطاقة الفيزا تتميّزُ بطاقة الفيزا بمَجموعةٍ من المميزات الأمنيّة التي تجعلها أفضل من البطاقات الرقميّة الأخرى، ومن أهم هذه المميّزات:

لوحة التوقيع: هي مستطيلٌ سريٌّ يَظهرُ خلف بطاقة الفيزا، ويُستخدمُ كوسيلةِ تَحقّقٍ إلكترونيّة من مطابقةِ توقيع صاحب البطاقة مع توقيعه المكتوب في البنك، ممّا يُساهمُ في التأكّدِ من هويّته الشخصيّة عند استخدام البطاقة.

قيمة تأكيد البطاقة: هي عِبارةٌ عن قيمةٍ رقميّة مكونةٍ من ثلاثة أرقام، وتظهرُ على شكلِ مُربّعٍ بجانب لوحة التوقيع، وتُشكّلُ عادةً أرقاماً مُختارةً من رقم الحساب البنكيّ. أرقام تعريف البنك: هي عِبارةٌ عن أربعة أرقامٍ تُستخدمُ للإشارةِ إلى البنك الخاص في البطاقة، وأيضاً يجبُ أن تُحقّقَ تطابقاً مع الأرقام الأولى للحسابِ المصرفيّ.

اسم صاحب البطاقة: هو الاسمُ الرسميّ والحقيقيّ لصاحب البطاقة، والذي يحقُ له فقط استخدامها في العمليات الماليّة كافة. أنواع بطاقات الفيزا تقسمُ بطاقةُ الفيزا إلى العديد من الأنواع ومنها:

البطاقة الائتمانيّة (Credit Card): هي مِن أشهَر أنواع البطاقات المعروفة، والمُتداولة بين الناس، وتُعتبرُ الأكثر شيوعاً واستخداماً في كافة دول العالم؛ إذ ترتبطُ مع الحسابات البنكيّة، وتستخدمُ في متابعة العمليّات القائمة عليها؛ سواءً السحب أو الإيداع، أو المشتريات، وغيرها من العمليات الأُخرى؛ لذلك يتمُّ إصدارها لأصحاب الحسابات البنكيّة حتى يتمكنوا من الاستفادةِ من المميّزات التي تقدمها.

بطاقة الطلاب (Students Card): هي نوعٌ جديدٌ من أنواع بطاقات الفيزا، والتي تمَّ تصميمها بشكلٍ خاصٍ لطلاب الجامعات، وتحسبُ لها نسبةُ فائدةٍ مُنخفضةٍ عن الفائدة العامّة على الحسابات الأخرى، وتُقَدِمُ للطلاب العديد من الخَدمات البنكيّة، والتي تشملُ تسديد الرسوم الجامعيّة، وخدمات الهواتف الخلويّة، وأيّ معاملاتٍ ماليّة أُخرى قد يحتاجها الطالب الجامعيّ خلال فترة دراسته في الجامعة.

بطاقة الأعمال (Business Card): هي نوعٌ خاصٌ من البطاقات، والتي تمَّ تصميمها من أجل مُتابعة الأعمال التجاريّة الخاصة في الشركات، والمؤسسات؛ لذلك تَرتبطُ بشكلٍ مباشرٍ مع العمليات الماليّة لمُعاملاتِ البيع والشراء من خلال رجال الأعمال، ويتمُّ إصدارها بناءً على شروطٍ خاصة.

البطاقة مسبقة الدفع (Prepaid Card): هي بطاقةٌ تعتمدُ على فكرة إيداع المبلغ الماليّ بشكلٍ مسبقٍ في الحساب، وعندما تتمّ عمليةُ الشراء باستخدام هذه البطاقة تُخصمُ قيمة المشتريات من رصيدها المالي المتوفّر، ويستمرُ استخدامها طالما تحتوي على رصيدٍ من المال، وعند انتهائها يجبُ على صاحبها إعادةُ شحنها مُجدداً؛ حتى يتمكّن من استخدامها في العمليات الماليّة
بطاقة ماستر كارد

بطاقة الماستر الكارد (بالإنجليزيّة: Master Card)

هي بطاقة عالميّة تصدُر بالتّعاون مع مؤسّسات اقتصاديّة مُختلفة، وتوزّع تحت العلامة التِجاريّة “ماستر كارد” التي تُعتبر واحدة من ثلاث علامات تجاريّة رئيسة للبطاقات
المُعتمَدة حول العالم، ويتمّ التحكّم في الائتمان الممنوح لحاملي البطاقة عن طريق المُؤسّسة الماليّة التي تُصدِر البطاقة، وليس شركة ماستر كارد.

تحوّلت شركة ماستر كارد من شركة خاصّةٍ إلى شركة مُساهمة عامّة في 25/5/2006، ويقع مَقرّها في نيويورك في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة، وهي المسؤولة عن منح التّراخيص للبنوك حول العالم بإصدار البطاقة، كما تتعامل
مع 33 مليون متجر حول العالم، وتوفر خدماتها في 1.9 مليون صرّاف آليّ كذلك.
شروط إصدار بطاقة ماستر كارد

تختلف شروط إصدار البطاقة باختلاف نوعها والجهة التي تصدر عنها، إذ تشترط بعض أنواع البطاقات وجود حساب بنكيّ للعميل، مثل بطاقة ماستر كارد الخصم
المباشر، بينما لا تَشترط بطاقة ماستر كارد مُسبَقة الدّفع ذلك، إذ يُمكن إصدارها دون الحاجة إلى حساب بنكيّ أو حتّى تقرير ائتمانيّ، كما يوجد أنواع من بطاقات ماستر كارد التي لا تحتاج لوجود رصيد لدى العميل، إذ يُمكنه
السّحب منها بالدَّين، ليقوم بالسّداد في وقتٍ لاحقٍ.

آلية عمل بطاقة ماستر كارد

في حال قرّرت الحصول على بطاقة ماستر كارد يمكنك أن تستفسر عن أنواعها المتعددة لتختار منها ما يناسبك، ولتقوم بتحديد جهة الإصدار التي تثق بها ويمكن لك تحقيق شروطها، والتي غالبًا ما تعتمد على نوع البطاقة، وسياسة المؤسسة الاقتصادية أو البنك. وبعد أن تتقدم بطلبك للحصول على بطاقة ماستر كارد، يقوم البنك بعد مدةٍ محددة بتسليمك البطاقة البلاستيكية الصغيرة،
مستطيلة الشكل، وهي كل ما تحتاجه للقيام بعمليات البيع والشراء التي تريدها، حسب السقف الأعلى الذي يحدده نوع البطاقة، سواء كان بالمشتريات أو السحب النقدي. أما عن طريقة استخدامها في المتاجر المعتمدة، فكل ما تحتاجه هو إبراز البطاقة
للبائع، ليقوم بتمريرها على جهاز خاص بعملية السحب، وإدخال مبلغ الشراء، والرقم السرّي من قِبَلِك، والانتظار قليلاً حتى تأتي موافقة البنك ثم يصدر الوصل بنسختين، إحداهما للبائع، والأخرى للعميل.

أنواع بطاقات ماستر كارد

تُوفّر شركة ماستر كارد أنواعاً مُختلفة من البطاقات لتُغطّي احتياجات العُملاء الأنسب لهم حسب ظروفهم المُتفاوتة، وتُختصر بالأنواع الآتية:

البطاقات الائتمانيّة (بالإنجليزيّة: Credit card):

هي بطاقة ماستر كارد التي تُوفّر نوعاً من أنواع القروض، إذ يقوم صاحب البطاقة بستديد قيمة سّحوبات التي يقوم بها دفعةً واحدة شهريّاً، أو تأجيلها مع سداد قيمة
الفائدة المُترتِّبة على المبلغ.
بطاقات ماستر كارد مُسبقة الدّفع

(بالإنجليزيّة: Prepaid Card):

هي بطاقة ماستر كارد مُسبقة الدّفع التي تُوفّر فرصة إيداع النّقود مُباشرة أو صرفها إلكترونيّاً، أو عن طريق أجهزة الصرّاف الآلي، وحتى عبر الهاتف، كما يُمكن إصدارها دون الحاجة لفتح حساب توفير أو إعطاء تقرير ائتمانيّ، وهي مُناسبة جدّاً للعملاء الذين لا يُفضّلون حملَ النّقود، إذ تُعتبر أكثر راحةً وأمانًا.
بطاقات الخصم المباشر (بالإنجليزيّة: Debit Card): هي بطاقة ماستر كارد التي تعتمد الخصم المباشر من حساب العميل البنكيّ، أو دفتر شيكّاته، دون الحاجة لإصدار فواتير، كما أنّها مقبولة في 33 مليون مَتجر حول العالم ومُتوفّرة من خلال 1.9 مليون جهاز صرّاف آليّ، ويُمكن استخدامها للسّداد
عبر الإنترنت، كما تُوفّر بطاقات الخصم المُباشر خدمة الطوارئ على مدار السّاعة في أكثر من 72 دولة حول العالم، إذ يُمكن للعميل الاستفسار أو التّبليغ عن أيّ حالة عطل أو فقدان.

يجدر الذّكر بأن بطاقات ماستر كارد الرّئيسة تُوفّر أنواع فرعيّة مُتنوّعة من البطاقات كذلك، حسب حاجة العميل والعرض الأنسب الذي يُناسبه.

فوائد بطاقات ماستر كارد

من الفوائد لاستعمال بطاقات ماستر كارد ما يلي:

الاستغناء عن حمل النّقود، والاكتفاء ببطاقة الجيب الصّغيرة، وهي البطاقة البلاستيكيّة التي تَلزم العميل للقيام بجميع أعمال الشّراء والسّحوبات النقديّة.
عدم إمكانيّة استخدامها من قِبَل شخص آخر، حيثُ إنّها محميّة بكلمة سرّ لا يعرفها إلاّ مالك البطاقة، وبذلك هي مُناسبة جدّاً لإدارة الحسابات البنكيّة المُشتركة كحساب العائلة مثلاً. والاستفادة من الخصومات والعروض التي يُمكن أن تُقدّمها الشّركات المُصدِرة للبطاقات بين كلّ فترةٍ وأخرى، كما يقومون بتوزيع جوائز نقديّة أو هدايا عَينيّة لمن يصل إلى عدد مُعيّن في نظام النّقاط؛ وهو النّظام الذي يعتمد على إضافة عدد من النّقاط عند كل حالة سحب نقديّ من البطاقة، وبذلك كلّما زادت عدد السّحوبات النقديّة عن طريق البطاقة زادت نسبة الحصول على الجائزة.

خطورة بطاقات ماستر كارد

من مخاطر استخدام بطاقات ماستر كارد:

الحذر من أن يعرف أيّ شخص كلمة السّر الخاصّة بالبطاقة، إذ إنّ مُجرّد سرقة البطاقة ومعرفة الرّقم السريّ من قِبَل السّارق يُتيح له استخدامها، لذلك يجب إبلاغ الجهة المُصدِّرة للبطاقة حال فقدانها فوراً.
التأكّد من الموقع الإلكترونيّ في حال القيام بالشّراء عن طريق الإنترنت، فالأفضل ألّا تُعطى معلومات البطاقة لأيّ موقع غير معروف أو مشكوك به.
الحذر من إظهار المعلومات المكتوبة على البطاقة، مثل تاريخ الإصدار والانتهاء، ورقم البطاقة، والرّقم الخلفيّ الموجود على البطاقة كذلك، إذ إنّ هذه المعلومات كافية لأن يقوم أيّ شخص بعمليّة الشّراء عبر الانترنت
دون معرفة صاحبها.

الحكم الدينيّ لاستخدام بطاقات ماستر كارد

أجاز مَجمع الفقه الإسلاميّ الدوليّ المُنبثِق عن مُنظّمة المؤتمر الإسلاميّ في قراره رقم 108 (2/12) التّعامل ببطاقات ماستر كارد، من خلال السّحب النقديّ من البطاقة ما لم تترتب عليه فوائدَ ربويّةٍ، بينما أفاد
بعدم جواز إصدار بطاقات الائتمان غير المُغطّاة ولا التّعامل بها إذا كانت مشروطة بزيادة فائدةٍ ربويّة، حتى لو ضمن المُستخدم تسديده للدّين في الفترة المجانيّة